العالم بيل غيتس يتنبأ بكارثة أسوأ من فيروس كورونا ستحدث في هذا العام
صوره ارشيفيه




تنبأ العالم مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس بأن العالم سيواجه كارثة جديدة وأزمة كبيرة أشد من أزمة فيروس كورونا وقال انة يتعلق بتغيرات المناخ.





مواضيع من نفس القسم

وكتب خلال مدونتة أنه مهما كان الوباء مروعا قد تكون تغيرات المناخ أسوأ من ذلك 
وذلك بحلول عام 2100.

وأضاف أن نسبة وفيات فيروس كورونا بلغت 14 وفاة لكل 100 ألف ولكن هذة الازمة ستزيد عنها بـ 5 أضعاف ودعا لاستخدام المنجزات العلمية والابتكارات للرقابة على مستوى الانبعاث لمواجهة تغيرات المناخ.

واختتم كلامة قائلا أنه ليس هناك متسع من الوقت أمام البشرية ويجب اتخاذ خطوات عاجلة مشيرا إلى ضرورة تخفيض انبعاثات الغازات المتسببة بالاحتباس الحراري.