إنهاء الجدل حول تعرض العالم لموجة كورونا ثانية
صوره ارشيفيه




عرض الورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت





حذرت منظمة الصحة العالمية، من التهاون في مواجهة انتقال عدوى فيروس كورونا، خلال فترة الصيف في نصف الكرة الشمالي، وقالت إن هذا الفيروس ليس مثل الإنفلونزا التي تأخذ طابعا موسميا في العادة.

مواضيع من نفس القسم

وقالت المتحدثة الرسمية باسم المنظمة "مارجريت هاريس"، في تصريحات صحفية عبر الإنترنت : "الناس ما زالوا يفكرون في مسألة المواسم، ما ينبغي أن نفهمه جميعا أن هذا فيروس جديد، وسلوك هذا الفيروس مختلف".
ونصحت بتوخي الحذر في اتخاذ الإجراءات اللازمة لإبطاء عدوى كورونا التي تنتشر عبر التجمعات الكبيرة، فيما تواصل عدة دول فرض إجراءات التباعد الاجتماعي.
وأضافت: "ستكون موجة كبيرة واحدة، سوف تتفاوت علواً وانخفاضا بعض الشيء، وأفضل ما يمكن فعله هو تسطيح الموجة وتحويلها إلى شيء ضعيف يلامس قدميك".
خلال الآونة الأخيرة ارتفع عدد المصابين بكورونا في أنحاء دول العالم، وسط جدل حول ما إذا كان الأمر نتيجة لبدء موجة ثانية، أم إن الارتفاع بسبب رفع قيود الحجر الصحي بشكل تدريجي.
حيث وصل عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم، إلى "16 مليوناً و674 ألفاً"، توفي ما يقارب من "657 ألفاً" منهم، و تماثل حوالي عشرة ملايين شخص للشفاء.
وتظل الولايات المتحدة البلد الأكثر تأثرا بالوباء من حيث الإصابات والوفيات، ثت تأتي البرازيل في المرتبة الثانية، ثم الهند وروسيا وجنوب إفريقيا.