هل تتأثر مصر بانهيار سد على النيل الأزرق؟
صوره ارشيفيه










أعلن السودان اليوم الجمعة انهيارا مفاجئا لأحد السدود ما أسفر عن تدمير ما يقرب من 600 منزل على الأقل وفقا لما أعلنته مواقع إخبارية مصرية نقلا عن وسائل إعلام سودانية.

مواضيع من نفس القسم

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت
ويستخدم السد لتخزين ما يقرب من 5 ملايين متر مكعب من المياه. 
المديرة التنفيذية المكلفة لمحلية التضامن بولاية النيل الأزرق السودانية نسيبة فاروق كلول قالت إن 600 منزل دمرها السد. 
عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت
والسؤال هنا هل يقع أي ضرر على مصر نتيجة انهيار السد السوداني؟
الإجابة، بالطبع لا والسبب الرئيسي في ذلك هو أن حجم المياه التي يخزنها السد بسيطة في حالة قارناها بالسدود العملاقة الأخرى كالسد العالي في مصر على سبيل المثال.
السبب الرئيسي الثاني يتمثل في البعد الجغرافي الكبير بين مصر والسد السوداني المنهار، فولاية النيل الأزرق التي يقع بها السد من الولايات الجنوبية حسب تقسيم السودان بعد انفصال الجنوب في 2011.
وتجاور ولاية النيل الأزرق السودانية من الشمال ولاية سنار ومن الشرق إثيوبيا ومن الغرب والجنوب دولة جنوب السودان، عاصمتها الدمازين، وتم ترسيم الولاية في فبراير 1994.
عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت
عرض الصورة على ا