المخرج القبطى بيتر ميمى يحكى عن حياته الاليمه قبل تجربه الاخراج
صوره ارشيفيه




الانسان بلا حلم كالجسد بلا روح .فالحلم هو الذى يدفع الانسان للعيش .الحلم بمثانه الالوان الذى تعطي للحياه اللمعان والبريق .الحلم بمثابه الموسيقى التى تلطف العمل الشاق .الحلم هو الذى يعطى للحياه معنى هو الذى يجعل الانسان يامل فى يوم جديد فى حياته سعياً للوصول الى الحلم ولكن الاهم من الحلم هو السعى فى الوصول اليه باجتهاد وجد دون تواكل فالحلم لا ياتى بسهوله 





والانسان كلما يحلم يسمو بافكاره وكلما يصل الى نقطه يتطلع الى ما هو اعلى واعلى ويظل الانسان فى سباق مع حلمه طوال حياته .

مواضيع من نفس القسم

وهذه هى متعه الحياه متعه الحياه تكمن فقط فى الوصول الى الاحلام .مثلما يفعل الطائر فكلما وصل لنقكه تطلع لان يحلق اعلى واعلى .
ومثالنا اليوم عن المخرج الكبير بيتر ميمى الذى امتعنا خلال موسم رمضان الماضى بمسلسل الاختيار واثبت جدارته وفاعليته .حيث نشر على موقع التواصل الاجتماعى الخاص به انه كان دائما وابداً يحلم بان يصبح مخرج كبير مرموق كما انه كتب بوست عام 2015 يصرح فيه انه كان يمتلك 45 جنيهاً فقط خلال هذه الفتره وكان فى ذات الوقت لديه طفله كان لا يستطيع ان يوفر لها لبنها وطعامها ولا لديه اموال ان يضع حتى البنزين داخل سيارته 
ولكن ها هو الان من اعظم مخرجين السينما المصريه 
مفعلاً هشتاج #امسك_فى_حلمك 
#سنغزو_العالم