المتعافين من فيروس كورونا معرضين للاصابه بفيروسات اخرى خلال 6 شهور
صوره ارشيفيه




الدرع الواقى الوحيد الذى يعتمد عليه العلماء حول فيروس كورونا هو ان يكون الجسم اجسام مضاده للفيروس 





وهذا مايحدث بالفعل ولكن ماذا لو اُصيب الجسم بفيروسات اخرى بعد تعافيه من فيروس كورونا .وهل يمكن للمتعافى من فيروس كورونا ان يتعرض لانواع فيروسات اضعف من الفيروسات التاجيه بعد 6 اشهر فقط من التعافى .فقامت جامعه امستردام بتفجير مفاجئه غير ساره بالمره حيث تم حقن 10 متطوعين متعافين من فيروس كورونا بفيروسات اخرى تاجيه اضعف بكثير من فيروس كورونا وبالتحديد اربع انواع اخرى والتى تسبب اعرضاً تشبه البرد وحدثت المفاجئه كانت النتيجه انخفاض الاجسام المضاده الذى يخزنها الجهاز المناعى بنسبه 50% بعد سته اشهر وهذا الامر خطير للغايه حيث يثبت ان فيروس كورونا يضعف مناعه الجسم جدا وفى حاله تعرض الجسم لاى فيروسات اخرى على الفور ينهار الجهاز المناعى وللاسف كانت فكره الاجسام المضاده التى يكونها الجسم ضد فيروس كورونا يعتمد عليها الكثير من العلماء للتغلب من فيروس كورونا ولكن عند اقل فيروس يصيب الجسم تضعف هذه الاجسام المناعيه فى الجسم