هل تجربه كورونا هى تأديب من الله ام الشيطان هو السبب فى هذه التجربه ؟ القمص داود لمعى يجيب
صوره ارشيفيه




فى هذه الايام اصبح الشغل الشاغل والموضوع الذى يشغل اذهان الجميع هو كورونا والكل يفكر هل تجربه كورونا تاديب من الله ام هو عدل وخوف من الله  ؟؟ 





حسم ابينا القمص داود لمعى الجدل فى هذا الموضوع 

مواضيع من نفس القسم

وقام بالاجابه على هذا السوال المحير 
انه ذكر فى الانجيل عن التاديب والعدل والصلاح وخوف الله ولا يوجد اى خلاف عن ان الله . هو الله الخير المطلق وان ربنا لا يعمل شر مطلقاً لان الله لا يوجد عنده شر وذلك متفقين عليه تماماً ولا يوجد بها جدال .ولكن ما يراه الناس شراً احياناً يكون هو مصدر كل خير وهذا هو عشمنا فى ازمه كورونا انها تكون مصدر روحى وقرب الانسان من الله وذلك للبشريه كلها بما فيهم نحن وذلك لان الكل فى هذه الايام الصعبه يركز حول التوبه ونحاول الاقتراب من الله .الموت عند باقى الناس يسمى شر ولكن المسيح له المجد مات على عود الصليب فحول مفهوم الموت من قاموس الشر الى قاموس الخير وبالنسبه لولاد الله يمسح بموت اولاده وهو هديه للقديسين علشان ياخذهم الى السماء ويجاوب ابينا القمص على سوال اخر هل الشيطان هو السبب ؟؟
فيجيب ابينا القمص هل الشيطان الله اخر يستطيع ان يجرب ويتحكم فى مسار الكون الشيطان ما هو الا ملاك سقط ولا يستطيع فعل اى شى الا باذن من الله والله له كل المجد اعطانا سلطان لتخريج الشياطين ووعدنا بان يعطينا سلطان على الحياه والعقارب وكل قوات العدو فهل يعقل ان الشيطان يفعل كل هذه الشرور والله كلى القدره يصمت عن افعاله .ولكن الناس رائت ان هذه التجربه من الشيطان لان الوجع شديد منها والتجربه صعبه فالاقرب ان يكون هذه الافعال من اعمال الشياطين ولكن لو الله لم يرد بهذا الشى لا يمكن ان يحدث ابدا مثل قصه ايوب والشيطان قبل ما يعمل حاجه فى ابينا ايوب كان يرجع الى الله ولا يستطيع ان يعمل اى شى بدون موافقه الله . ولولا ان الله عالم بكل شى و يعمل تماما ان نهايه هذه القصه خير لولا يسمح للشيطان بهذه التجارب المريره .اذن الله هو ضابط الكل وهو مدبر امور العالم كله وليس للشيطان سلطان مطلق وتكبير الشيطان ذلك مفزع للمومنين وهذا غير صحيح بالمره