تعرف علي تفاصيل أول فيلم مصري عن فيروس كورونا
صوره ارشيفيه




فيروس كورونا اصبح ازمه عالميه تهدد كافه البلاد فى ربوع العالم الكل يعانى والجميع يصرخ من الالام ولازالت علامات الاستفهام تملى الاذهان .واصبح وفى غضون ايام قليله الشغل الشاغل لجميع المواطنين .والكل يفكر اللى اين نحن ذاهبون وما هو المصير المنتظر . وفى ظل هذه الحاله من الزعر تاثرت كافه مجالات الحياه السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه وايضا الفنيه حيث اغلقت جميع المسارح والسينما فى كافه البلاد التى تعانى من المرض . ومن المتعارف عليه ان السينما هى مرئاه للواقع .وان الواقع هو الماده الخام للسينما 





قام بعض من الشباب الموهوب المحب للسينما 

مواضيع من نفس القسم

بتجسيد فيلم يتناول موضوع فيروس كورونا 
تحت مسمى "فى ظل فيروس كورونا" وقال المخرج محمود المالكى ان الفيلم يتناول احداث فيروس كورونا بشكل اجتماعى مختلف حيث انه عباره عن قصه حب فى ظل ازمه كورونا .واكد ان الغرض الرئيسى من الفيلم توصيل رساله قويه وهى "كيف يمكننا الوقايه من هذا الفيروس " 
كما كشف المخرج انه واجه صعوبات كثيره هو وفريق عمله اثناء تصوير هذا الفيلم 
منها التكلفه الماديه للانتاج وتصويره خلال شهر رمضان والتصوير لساعات طويله 
فضلاً عن محاوله الالتزام بكافه الاجراءات الوقائيه اثناء التصوير .
ويشارك فى بطوله هذا العمل فنانين شباب واوجه جديده على السينما المصريه 
وهم منه فاروق والسيد جمعه وزيزى محمود واسلام شفيق وغيرهم والفيلم من تاليف واخراج محمود المالكى