أول تعليق من الأنبا يؤانس على شائعات إنتشار كورونا في دير درنكه بأسيوط
صوره ارشيفيه




كشف نيافة الحبر الجليل الأنبا يؤانس أسقف أسيوط، حقيقة ما تردد عن وجود إصابات بفيروس كورونا المستجد، بدير العذراء مريم في جبل درنكة للراهبات. 





وكانت أنباء عن اصابة 4 مكرسات بدير السيده العذراء مريم بجبل باسيوط (درنكة)، بفيرس كورونا المستجد، قبل أن ينفي الأنبا يؤانس الخبر. 

وأعلن الانبا يؤانس اسقف أسيوط في منشور على الصفحة الرسمية لكنيسة الملاك ميخائيل بأسيوط، ان هذا الخبر خالي تماما من الصحة وان المكرسات في دير العذارء مريم في جبل اسيوط (درنكة) بصحة جيدة.
وكان القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، كشف في وقت سابق تفاصيل إصابة كاهن تابع للكنيسة بإيبارشية الفيوم للأقباط الأرثوذكس بفيروس كورونا المستجد.
وقال القس بولس حليم ، إن القس تكلا شفيق كاهن كنيسة البابا اثناسيوس بالفيوم، اصيب بفيروس كورونا المستجد، نتيجة اختلاطه بحالة مصابة بالفيروس. ودعا القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة، كهنة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اتخاذ الحيطة والحذر وتجنب الاختلاط، خاصة أن بعد أن اتخذ قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إجراءات وقائية تحسبا لانتشار الفيروس.
مصدر كنسى أكد ايضا إصابة القمص بيشوى ناروز كاهن كنيسة السيدة العذراء مريم بقنا بفيروس كورونا، وأنه تم نقله إلى مستشفى العزل بمدينة إسنا.


يشار إلى أن القمص بيشوى ناروز من مواليد 22 مايو 1949 وهو من خريجي كلية الطب جامعة أسيوط وكان يحمل اسم نادى قبل سيامته قسا في 17 يونيو 1979 ، فيما نال درجة القمصية في 19 أبريل عام 1981.
وفي سياق متصل، أُعلن إصابة القمص صرابامون مترى وكيل مطرانية دمياط بفيروس كورونا المستجد وأن حالته مستقرة، وأنه يخضع للعلاج حاليا في مستفى بلطيم للعزل الصحى برفقة زوجته ونجله حيث أثبتت التحاليل إيجابية الاصابة بفيروس كورونا.



وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد اتخذت مجموعة من الاجراءات للوقاية من فيروس كورونا أهمها تعليق كافة الصلوات الطقسية والأنشطة وايقاف صلوات الأكليل واقتصار حضور الجنازات على أسرة المتوفي فقط ضمن الاجراءات الاحترزاية التى يتم تطبيقها في جميع الكنائس على مستوى الجمهورية.