لأول مرة.. المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية يعلق على مسلسل الأختيار
صوره ارشيفيه




أعلن القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، رائيه بمسلسل الاختيار والذي يجسد ملحمة حقيقة حدثت عام ٢٠١٧ لجنودنا البواسل بموقعة البرث حيث صرح قائلاً: إن مسلسل الاختيار يمثل عودة للوعي من جديد، فعندما قام المصريون ببناء السد العالي التف الجميع حول القيادة السياسية وشهدت البلاد حالة من الانصهار والتكاتف حيث قاد المشروع مصر إلى تقدم رائع ليس فقط من الناحية الاقتصادية ولكن من ناحية وحدة الشعب المصري وتكاتفهم كلهم نحو هدف واحد وهذا هو سر قوة وتنمية أي وطن.  





واكمل خلال تصريحاته الصحفية قائلاً أنه "نفس الأمر حدث في حرب 1973 حيث شهد علماء الاجتماع أن معدلات الجريمة قلت عن المعدلات العادية، كل هذا تذكرته حينما وجدت المصريين أمس لا يتحدثون إلا عن مسلسل الاختيار الذي جسد بطولة الكتيبة 103 والتي سطرت ملحمة قتالية أشبه بالأسطورة، ما ساعد على عودة الوعي وتوضيح الانتصار الحقيقي الذي أحدثه شهيد الوطن البطل أحمد المنسي ورفاقه ليس فقط ضد الهجوم الإرهابي أو إظهار بطولة وفدائية الجندي المصري بل


بالأضافة إلى عودة الوعي وهذا لا يقدر بثمن.واختتم بأن مسلسل الاختيار أقوى من الآف الخطب والكتب والمواعظ والبرامج فنتمتى أن تكون جميع مسلسلات رمضان، لها رؤية في ترسيخ القيم الإنسانية التي تبني الشعوب مثل قيم البذل والتضحية والإيثار والمحبة وقبول الآخر والمواطنة.