بعد القبض عليهم.. هذا ما تم مع المحتجزين في واقعة كنيسة ابو المطامير
صوره ارشيفيه




صرح رضا نصيف المحامي وعضو مجلس النواب عن محافظة ب الإجراء الذي اتخذ ضد المحتجزين بواقعة أزالة مبنى المسجد والكنيسة بمركز ابو المطامير حيث أوضح أنه تم إخلاء سبيل المحتجزين جميعهم





يذكر أن قامت قوات الأمن ب الاعتداء على كاهن مطرانية البحيرة، وذلك أثناء تنفيذ قرار ازالة كنيسة ومسجد متجاورين بقرية كوم الفرج بمشروع عبد الحق وقد أسفر الحادث عن اصابة القس يسى صبحى ، وتنفيذ قرار الازالة والقاء القبض على 14 قبطيا بينما 4 سيدات .

وكشف غالى اسكندر محامى الكنيسة ، أن الاقباط يمتلكون مبنى بقرية كوم الفرج بمشروع عبد الحق مركز ابوالمطامير ب البحيرة ويقيمون الصلاة فيه منذ أكثر من 15 عاما ، كما أوضح انها مكونة من طابق واحد ، وقام مسلمو القرية ببناء مسجد امام الكنيسة ، وبعد قيام الكاهن بتوسيع الكنيسة وبناء طابقين ، وقعت بعض التوترات فاصدر مجلس مدينة ابو المطامير قرار بازالة بمنى الكنيسة والمسجد للمخالفة .   واضاف اسكندر انه قام بالطعن على قرار الازالة بمحكمة القضاء الادارى وتوجيه انذار على يد محضر لرئيس مجلس المدنية بوقف الازالة لحين الفصل فى القرار ، ولكن ضرب رئيس مجلس المدنية القرار بعرض الحائط ، وقام اليوم بتوجه بقوة امنية وازال الكنيسة والمسجد وعندما حاول القس يسى صبحى ، وقف الازالة لحين صدور قرار المحكمة فى القضية قام بعض افراد الامن بالاعتداء على الكاهن واصابته بعدة كدمات واطلاق القنابل المسيلة للدموع ، على الجميع وتم ازالة المبنى الكنسى والمسجد معا