تعرف على حقيقة قتل فيروس كورونا بـ غرغرة المياه المالحة
صوره ارشيفيه




انتشر في بداية انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) عادة، زعم البعض أنها تقضي على الفيروس وهو في حلق المريض وهي الغرغرة بالماء والملح.   ووفقا لصحيفة ميرور البريطانية، فإن الفيروس المستجد يتسبب في ظهور مجموعة من الاعراض أبرزها الحمى الشديدة، وفقدان حاستي الشم والتذوق وغيرها من الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا، وكشفت دراسة جديدة أن جراءا بسيطا يمكن تتنفيذه في المنزل يمكن أن يقلل الأأعراض ويقلل مدة المرض أيضا.






ووجد باحثون من جامعة أدنبرة البريطانية أن الغرغرة بالماء المالح يمكن أن يساعد في تقليل أعراض ومدة المرض، وشملت الدراسة 66 مريضا يعانون من التهابات الأنف والحنجرة، والذين خضع معظمهم للعلاج المعتاد، أو طُلب منهم الغرغرة بالماء المالح.

وبعد مرور 12 يوما، أخذ الباحثون مسحات من أنوف المرضى، واتضح أن الذين استخدموا الماء المالح تم شفاءهم من أعراض الإصابة، وقلت لديهم أيضا نسبة الإصابة بالعدوى إلى يومين ونصف فقط.   ونشرت الدراسة في مجلة الصحة العالمية، وكتب الباحثون بقيادة الدكتور سانديب رامالينجام أن غرغرة البالغين بمحلول ملحي، خاصة الذين يعانون من عدوى الجهاز التنفسي، تكون مؤثرة في تقليل الأعراض ومدة المرض، ولكن استخدامها كعادة يومية يؤدي إلى تهيج الأغشية وقد يتسبب في التهابات وقرح


منقول من صدي البلد