رد الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه عن وجود شعرة داخل الكتاب المقدس ومن يجدها يضعها في الماء ثم يشربها
صوره ارشيفيه




رد القس بولس حليم، المتحدث الرسمي بأسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، على أكذوبة تدوالها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن وجود شعرة داخل الكتاب المقدسة ومن يجدها يضعها في الماء ثم يشربها، وهي تعمل على الحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بأن هذه الأكاذيب والخرافات هي إفلاس روحي وفكري، والضغوط النفسية هي التي تقود الناس إلى هذه الخرافات والغيبيات. وأضاف بحسب الفجر، الله خلق لنا العقل لاستخدامه لا لتجاهله وعدم إعماله، وعندما نستخدم العقل جيدًا يتمجد الله فينا، لأنه هو خالق هذا العقل الجبار. مستطردًا، إذا استسلمنا للغيبيات فإننا نُهين الله لأننا تجاهلنا عطيته العظيمة لنا وهي العقل ووجوب استخدامه للتفكير. وتساءل، هل عندما يريد الله أن يعلن إرادته أو يرسل لنا رسالة يكلمنا بهذه الطريقة؟! ودعا الأقباط للعمل بقول الكتاب المقدس في رسالة بولس الرسول: "امتحنوا كل شئ، وتمسكوا بالحسن"، مشددًا على ضرورة ألا يجري الناس وراء الخوارق، ويتركوا الرب لكى يفعل مشيئته المقدسة في حياتهم. وتابع: "نحن لا نتواصل مع الله بهذه الطريقة، فنحن لدينا كتاب مقدس نسمع فيه صوته وعندنا آباء نري فيهم الإنجيل المُعاش، وتعاليم تنير أذهان قلوبنا وعيوننا"، لافتًا إلى أن من معه هذا الكنز لا يجري وراء غيبيات.







نقلا عن الأقباط متحدون