طلبوا صلاته فازال الرب الوباء الذي راح ضحيته ٢١ الف مصرى ما لاتعرفه عن القديس بيسوس شفيع الوباء
صوره ارشيفيه










الراهب بيسوس هو أحد قديسى برية شيهيت وترهب بدير القديس يحنس كاما  من الشخصيات العجيبة  كان القديس بيسوس عالى القدر سامى الروح وكان سائحا يصنع العجائب

كان القديس بيسوس معاصرا للبابا البطريرك الانبا خرستوذولوس الـ 66 (1046 - 1077م).
ظهر القديس فى وقت كان الناس فى أشد الحاجة اليه ليعزيهم فى ضيقاتهم ففى سنة 1062 م جاء وباء على مصر مهلك يسمى وباء الجدرى وقد راح ضحيته 21 الف صبى بمصر.
لذلك أسرع الناس إلى  الراهب بيسوس يطلبون صلواته عن الشعب المصري، فبقى يصلي طول الليل حتى الفجر، عندئذ جاء إلى الوفد يقول
"عودوا في طمأنينة، وقولوا للذي أرسلكم إن سيدنا المسيح قد تحنن علينا، وسيرفع عنا هذا الوباء بنعمته". وبالفعل رجعوا ليجدوا الوباء قد تلاشى.
بركة وشفاعة  الراهب القديس بيسوس تحمينا جميعا من وباء فيروس كورونا.