إيهاب توفيق يعلق لأول مره علي احيائه حفل غنائي بعد وفاه والده بأيام
صوره ارشيفيه




كشف المطرب إيهاب توفيق، كواليس إحيائه حفلا غنائيا بعد وفاة والده بأسبوعين والذي أثارت تساؤلات الجماهير.





وقال إيهاب توفيق، خلال مداخلة هاتفية له مع برنامج «التاسعة» المذاع عبر «القناة الأولى المصرية»، إنه اضطر لإحياء الحفل، لارتباطه بعقود مع المنظمين، والإلغاء كان سيتسبب فى خسائر كبيرة لهم.

وأضاف: «تحاملت على نفسي وأحييت الحفل، ورفضت بعد ذلك كل الأعمال التى عرضت علي، حتى تسجيل أغنية أبويا وأمي».

ووجه إيهاب توفيق حديثه لمن انتقدوا غنائه بالحفل بعد وفاة والده قائلا: «السوشيال ميديا أعطت الحق للفاضيين يفتشوا فى حاجات مفروض محدش يتكلم فيها، مفيش حد انجرح وتعب أدي ولا حد بيحب والدي أكتر مني، أنا اللى اتحملت المصيبة على دماغي، محدش ينسى أباه وأمه طوال حياته».

وأضاف إيهاب توفيق: «دمار البيت اللي عشت فيه والدمار النفسي اللي حاسه الاتنين أصعب من بعض، لم أتمكن من إنقاذ والدي والمشهد لا يغيب عني».
منقول من الدستور