تجربة المرض ليست تجربة بشعة الفنانة أليسا تكشف عن السبب فى اصابتها بالسرطان
صوره ارشيفيه





قالت الفنانة أليسا أنها تعرضت لضغط نفسي كبير قبل اكتشاف إصابتها بسرطان الثدي، وأن العصبية والحزن قد يكونا سبب إصابتها بهذا المرض. وتابعت في لقاءها مع فضائية النهار اللبنانية، الضغط والعصبية بيخلص العمر، وتجربة المرض ليست تجربة بشعة، اليوم وأنا بحكي عنها أعتبرها حلوة وأنظر إليها على أنها عارض مر بحياتي وانتهى. وشددت، تجربة المرض قوتني، وجعلتني أنظر للحياة بمنظور مختلف، وأنا شخص يعيش اليوم بيومه لأن الشخص لا يعرف ماذا يحمل له الغد، ووصلت لقناعة أنه لا يمكنك أن ترضى الناس، حتى لو كنت قاعد ببيتك ما بتخرج منه، فعيش إلك لأن الحياة مرة واحدة فقط. وأضافت بأن الإيمان بالله ووجود دعم الأحباء يساعد على تخطي تجربة المرض، والطبيب أخبرني بأني سأشفى فصدقت بالكلمة وحدثت. وعن عنوان قصة حياتها، قالت أليسا "صاحبة رأي"، فهذا العنوان يشبهني كثيرًا، وأنا أرى أني شخص إيجابي بالحياة وأنظر للأمور بشكل غير سوداوي، وبحياة كل إنسان نقطة ضوء ونقطة أمل، وإذا لم يراها عليها أن يوجدها، مشيرة إلى أن هناك أشخاص بحياتها تعتبرهم مرحلة بشعة أوصلتها للإصابة بالسرطان لكنها لا تريد أن تسميهم، وعلى الجانب الآخر هناك أشخاص كانوا بمثابة حب ودعم لها بالحياة. وأختتمت أنها لاتخاف الموت لأن الإنسان يكون في حالة لا شعورية، ولا تخاف من الوحدة لأنها لا تشعر بها بفضل أحبائها الذين يحيطون بها، ولكنها تخشى المرض أن يصيب أحبائها، وتشكر الله أنها لم تتزوج وتنجب وتصير أم.