فيديو صادم للكبار فقط شاب يطلق النار علي خطيبته ثم ينتحر بجوارها في وسط الشارع بالقاهره والسبب اغرب من الخيال
صوره ارشيفيه





فيديو صادم رصدته كاميرات المراقبة، والذى وثق لحظة إطلاق شاب النار على خطيبته فى الشارع بمنطقة النزهة بسبب شعوره باليأس ورفضها الرجوع له بعد فسخ الخطوبة، ثم إطلاقه النار على نفسه فى محاولة للانتحار ، إلا أنه تم إسعافه فور نقله إلى المستشفى وسط ذهول المارة من هول المشهد، فيما قررت النيابة العامة إحالته لمحكمة الجنايات.





مواضيع من نفس القسم

تعود بداية القصة إلى علاقة حب جمعت شاب وفتاة، توجت بحفل خطوبة بمباركة عائلتهما، حيث كان يعيشان فى سعادة غامرة، بعدما حققا حلم حياتهما، لكن سرعان ما دبت الخلافات بينهما وتحولت حياتهما إلى شجار دائم، فقرر الطرفان إنهاء العلاقة بفسخ الخطوبة، لكن بمضي الأيام اكتشف الشاب أنه لا يستطيع العيش بدونها، وأنه يحبها بجنون فطلب منها الرجوع أكثر من مرة لكن طلبه قوبل بالرفض منها.

وظل الشاب يطارد الفتاة فى كل مكان تذهب إليه، يتوسل إليها بالعودة له، وأنه تغير وسيكون شخصا آخر وحل كل المشاكل بينهما، ولكن الفتاة رفضت وطالبته بالابتعاد عنها.

عندما شعر الشاب باليأس، من عودة خطيبته السابقة له واستكمال علاقتهما سويا مرة أخرى، قرر إنهاء تلك العلاقة على طريقته الخاصة، بقتلها ثم الانتحار ثم تدبر المتهم سلاحا ناريا، ورصد تحركاتها ثم انتظر أمام منزلها بمنطقة النزهة وفور رؤيته لها توجه اليها ودار بينهما حديث قصير انتهى بإشهاره سلاحه النارى، ووجهه إلى رأسها ثم ضغط على "الزناد"، وأطلق عيارا ناريا لتسقط الفتاة على الأرض غارقة فى دمائها، ثم قرر إكمال السيناريو الذى خطط له بوضع المسدس أسفل رقبته وأطلق النار محاولا الانتحار.

وفور سماع صوت إطلاق النار أسرع سكان العقارات والمارة إلى مكان الحادث، وأصيب المواطنون بالذهول من هول الحادث، وأسرعوا لإبلاغ الشرطة التى حضرت على الفور، حيث تم نقل المتهم والمجنى عليها إلى المستشفى فى حالة حرجة.

ووصلت النيابة لمكان الحادث، وتبين من المعاينة وجود فوارغ طلقات فى الشارع، لتأمر النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، وبالاستعلام عن حالتهما تبين أصابتهما بعيار ناري في الرأس وأن حالتهما حرجةوتلقى قسم شرطة النزهة، بلاغا من الأهالي بإطلاق شاب النار على فتاة من مسدس أثناء وقوفها فى الشارع، ثم قام بإطلاق النار على نفسه ، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وتبين من التحريات والتحقيقات، أن المجنى عليها كانت خطيبة المتهم وفسخت ارتباطها بها بسبب خلافات بينهما، إلا أن المتهم كان يريد الرجوع لها ولكنها رفضت ، وهو ما دفعه للتوجه اليها ومحاولة التحدث معها وإقناعها بالعودة له، ومع رفضها، الأمر الذى دفعه لتنفيذ جريمته، وأطلق عليها النار، ثم انتحر بإطلاق النار على نفسه، وتم نقلهما إلى اقرب مستشفى، ولازالا على قيد الحالة وفى حالة حرجة بالمستشفى

اليوم السابع