بعد إعلان الحرب على مصر مستشار اردوغان يتراجع تركيا لأ يمكنها محاربه مصر
صوره ارشيفيه

ادعى ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن التدخل العسكري التركي في ليبيا ليس من أجل الحرب.






وزعم في مقال له على موقع "يني شفق التركي" أن أسباب التعاون بين تركيا ومصر أكثر من أسباب الحرب والعداء.

وقال:"حينما كانت الحملة الإعلامية في مصر تتحدث عن أن تركيا قادمة إلى ليبيا من أجل محاربة مصر، قلنا وأوضحنا أن تركيا لا يمكنها أن تحارب أي دولة عربية أو مسلمة، بل على العكس من ذلك، هي تريد إيقاف تلك الحرب المشتعلة في ليبيا، والأهم أنها جاءت إثر دعوة رسمية من حكومة شرعية" على حد زعمه.



وأضاف مدعيا أن:"دوافع التعاون فيما بين مصر وتركيا تفوق بحد ذاتها وبشكل كبير، وجود دوافع لإشعال حرب بين البلدين، والاتفاق التركي-الليبي بدوره، يعيد الحقوق المصرية في حدود المنطقة الاقتصادية المنحصرة التي ضاعت بسبب الاتفاق الذي تم بين مصر واليونان".

وواصل:"يمكن الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك وطرح هذا السؤال، لماذا لا يمكن عقد اتفاقية مع مصر أيضا، على غرار اتفاقية ليبيا؟ إن اتفاقية من هذا النوع في شرق المتوسط، بين تركيا وليبيا ومصر، ألا يعني تعزيز وحماية لحقوق شعوب تلك الدول؟".

نقلا عن صدى البلد