اخر صوره فى حياه ماما سميره التى توفت فى دير ابوفانا وعلاقتها العجيبه بربنا والقديسين
صوره ارشيفيه




دي ماما سميره (. أحداث سور دير ابو فانا)٢٠١٩/١٢/١





ماما سميره دي حياتها عجيبه علاقتها بربنا والقديسين علاقه عجيبه لدرجه اَي رحله لازم تروحها تعشق الكنائس والاديره جدااا ولازم ليله عيد شهيد او قديس تنورله شمعتين ولما كانت تسمع عن احداث وتفجيرات الكنائس تقول نفسي اموت زيهم وابقي شهيده سميره صبحي حنا

مواضيع من نفس القسم




الميلاد   ١٩٦٧/٧/٢٤  القوصيه محافظه اسيوط
ربه منزل
الزوج.   متوفي.   ٢٠١٥
العائله.  ولدين و٣ بنات
النشاط.   جمعيه السلام.   الاحد والجمعه
الخدمه.   كل يوم جمعه. تاخد معاها عيش واكل وحلاوه طحنيه (خدمه الانبا إبرام)

القصه انها طلعت مع رحله لدير ابوفانا والطريق كله كانت بترنم وكانت فرحانه
ماما سميره دي كانت تحب العطاء جدااا والندور وكمان تحب تزور المرضي  وواجبات العزا

قبل اللي حصل بيومين وكأنها كانت حاسه. كانت فاتحه البيت وامال تسلم علي كل حبايبها بشكل غريب لدرجه ابن اختها كان ليه تمن حاجه قالتلها تعالي خد الفلوس محدش ضامن عمره 
رقدت واستراحت في الرب ٢٠١٩/١٢/١
في احداث سقوط سور الكنيسه الاثريه بدير القديس ابوفانا المتوحد بملوي مع الطفلين كاراس وتوماس 
ودي اخر صوره ليها في الدير مع ابونا انطونيوس

اخر صوره فى حياه ماما سميره التى توفت فى دير ابوفانا وعلاقتها العجيبه بربنا والقديسين