اكليريكي يكتب رجموني انا وزميلي بالطوب في امبابه عشان لابس صليب والشيخ رفع ايده وابتسم لي
صوره ارشيفيه

ضربوني أنا وصديقي بالطوب في إمبابة  






ذكرني فيديو تنمر وإعتداء مجموعة من الصبية المصريين على شاب سوداني صغير السن بحادث تنمر وضرب بالطوب تعرضت له أنا وأحد أصدقائي عندما كنا طلاب في الكلية الإكليركية  

كنت أسير أنا وصديقي في أمان الله في أحد شوارع إمبابة بالزي الإكليريكي وهو عبارة عن ثوب أسود وصليب سنة 2001  ، عندما فوجئنا بدون أي مبرر بمجموعة من الشباب يشتموننا بهويتنا الدينية ويضربوننا بالطوب في وسط الشارع حتى شعرنا وكأنهم يرجموننا ، ولم يكن هناك أي سبب للشتيمة أو الضرب بالطوب سوى مظهرنا الديني 😥😥😥😥😥😥

كما أذكر يوم كنت في أحد شوارع حي حمامات القبة بنفس الزي الديني متوجهاً إلى كنيسة مارجرجس لأفاجأ بشاب في سن ثانوي خارجاً من مدرسته مع بعض زوملائة يضربني بطوبة في ظهري بدون أي سبب سوى مظهري الديني 😥😥

من كل قلوبنا سامحناهم بل ونلتمس لهم ألف عذر  

لكنني مازلت أذكر أكثر بكثير عندما كنت أسير في حي غمرة بنفس الزي الديني وكان يسير في مقابلي أحد المشايخ المسلمين بزيه الديني أيضاً فرفع يده بعفوية شديدة محيياً ومبتسماً بدون سابق معرفة بل وأحنى رأسه وصدره بكل تقدير وإحترام ، فبادلته بدوري تحية بتحية وتقديراً بتقدير مخفضاً رأسي وصدري إحتراماً له !! ⁦⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️⁩⁦♥️

وكأننا شعرنا عندما تلاقت وجوهنا معاً أننا شبيهان ونشترك معاً في زياً دينياً ينبغي أن يكون محل توقير من أحدنا للآخر ⁦⁦♥️⁩⁦♥️⁩

اكليريكي يكتب رجموني انا وزميلي بالطوب في امبابه عشان لابس صليب والشيخ رفع ايده وابتسم لي