فايز حنين استعان بصديقه الشافعي ليرافقه لبيع سيارته فقتله وسرق ثمن بيع السياره
صوره ارشيفيه

نجحت المباحث الجنائية بالغربية، اليوم، في كشف غموض واقعة العثور على جثة شخص في نهاية العقد السادس من العمر بطريق العام بقرية دفرة بمركز طنطا.






وتبين أن أصدقاء الضحية وراء قتله، لسرقة أمواله وسياراته، حيث جرى ضبطهم وعرضهم على النيابة العامة.

وتعود أحداث الواقعة حينما تلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور قسم أول طنطا، يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية دفرة بمركز طنطا يفيد بالعثور على جثة شخص ملقاة بطريق العام وبها عدة إصابات وطعنات في أماكن متفرقه بجسده.

أمر مدير الأمن بتشكيل فريق بحث جنائي قاده اللواء السعيد شكري مدير المباحث الجنائية، والعميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية، والرائد توفيق شهوان رئيس مباحث مركز طنطا، والرائد يوسف الجندي رئيس مباحث قسم أول المحلة وقوات من الشرطة السرية والنظامية، لكشف غموض الواقعة وتحديد هوية الجناة.

وتبين من التحريات الأمنية وفحص خطوط السير المجني عليه ويدعى "فايز حنين"، 55 عاما، مقيم كفرة السجن أول طنطا.

وتوصلت التحريات إلى بيع المجني عليه سيارة ملاكي خاصة به بمبلغ 50 ألف جنيه ووبرفقته اثنين من أصدقائه، وهما كل من "الشافعي"، 45 سنة، سائق، ونجل شقيقه، 23 سنة، حيث اتفقا على التخلص من الأول وسرقة المبلغ المالي والتخلص منه.

وبتقنين الإجراءات الأمنية وبإعداد الأكمنه الثابتة والمتحركة، جرى ضبط المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة وتم ضبط المبلغ المسروق والسلاح المستخدم في الحادث.

وكلفت إدارة اليحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر محضر بالحادث وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، والتي أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات