فيديو خناقه وشتائم بين جورج قرداحي وريهام سعيد قرداحي لريهام تستاهلي ضرب الجزمه وهي ترد انت كبرت وخرفت



هاجمت الإعلامية ريهام سعيد، أمس السبت، الإعلامي جورج قرداحي بعدما أشار الأخير إلى أنها تستحق ضرب "الجزمة" لتعليقاتها المسيئة عن المصابين بالسمنة.





ونشرت ريهام سعيد فيديو عبر حسابها الرسمي على "إنستجرام"، منشورا اتهمت فيه قرداحي بالخرف والجنون.
وقالت سعيد: "مبقاش فيه رقي زي زمان، ومين دي اللي تستحق تاخد بالجزمة، أنت بتتكلم عن زميلة وواحدة ست محترمة عندها بيت وأولاد وأهل ولا أنت اتجننت. بغض النظر عن الصبغة اللي أنت عاملها وعارفة إنك كبير في السن وممكن تكون خرفت بس مش للدرجادي".


وتابعت: "عايز أعلمك إنه بالرغم من كبر سنك وشعرك الأبيض اللي مبقاش أبيض، إن الأدب والذوق صعبين، وقلة الأدب سهلة وممكن أرد عليك وأهزأك وأخليك تعيط سواء في مصر ولا لبنان، وأخليك مش عارف تمشي في الشارع ويمكن اللي يشفعلك لبنان اللي أنت عار عليها، لبنان شعب خلوق وبلدي التاني وعمر محد قالي كلمة ضايقتني فيها".
واستطردت: "اتكلمت عن اللي قلته في حلقتي بجهل شديد وقلت التخن مش من اختيار الناس، مكناش بنتكلم عن الناس اللي عندها خلل هرموني لكن كنا بنتكملم عن الناس اللي بتاكل واللي وصلت لوزن فوق الـ 300 كيلوجرام، ومكنش رأيي الشخصي وكان مجرد تقرير عرضته في البرنامج".
ووجهت سؤالها إلى قرداحي قائلة: "أنت مروحتش تشيل حد بونش عشان يدخل الحمام، ولا روحت دورت على سرير في مستشفى ينفع لحد من دول، أنا قعدت سنة أدور على دكتور ومستشفى عشان أساعد الناس دي، كلامك تقيل قوي، ومشوفتش الحلقة وعيب تكون محسوب على الإعلام وتاخد جزء وتشتم، وإحنا مش زملاء وكل تاريخك إنك قعدت تسأل أسئلة حد كاتبهالك وتوزع ملايين وتصقف وتروح، ولو عايز تعرف أنا مين أدخل على يوتيوب وراجع أنا عملت إيه، ووعيت الناس، أنت بقى عملت إيه".
وتابعت: "هل أنا مقدرش أقولك إني لو شوفتك في أي مكان أنا اللي هديك بالجزمة، لكن أنا مينفعش أعمل كدا عشان عندي بابا وماما ربوني وعندي بيت أصيل طلعت منه وعندي أخلاق متخلنيش اتكلم عن أي حد، فيه زملاء في الوسط بيغلطوا أو ناس بتزعل منهم زي شيرين عبدالوهاب، ومينفعش إني أقول دي تستحق تاخد بالجزمة، وفي مصر عندي جمهور طويل عريض معندكش ربعه".


وأوضحت: "أنت مجرد قُرديحي وليس قِرداحي، زي الخضار اللي من غير لحمة ومعندكش رجولة وأنت مجرد شخص فاضي، وبيقولوا في مصر لو الست رفعت الشبشب تضرب راجل مش هينفع يرد عليها لأن الراجل مش هينفع يضرب ست".
واستطردت: "في شغلي بتكلم بشكل علمي عشان كدا مش بيفهما واحد جاهل زيك، أنا بحذر الناس اللي عندها وزن زائد إنها تخس والناس اللي عندها سمنة هما اللي زعلانيين على نفسهم لأنهم فعلا ميتين، أحيانا بيبقى لازم نقول الحقيقة القاسية للي قدامنا عشان يفوق".
وأكدت: "أنت صفر وأما تييجي تعمل برنامج توزع فيه فلوس وكل وظيفتك إنك تسأل أسئلة في برنامج جايب شهرته من برا أصلا، وهل أهلك ربوك على كدا، خسارة إنك وصلت للسن دا ومعرفتش لسه تبقى راجل".
وجاء رد ريهام سعيد عقب استضافة الإعلامي جورج قرداحي منذ نحو أسبوعين ببرنامج "في Male"، الذي تقدمه الإعلامية اللبنانية كارلا حداد، حيث قال قرداحي "في مصر يستعملون تعبير حلو وهو (تستحق ضرب الجزمة)"، مضيفا أن هذه التصريحات لا يصح أن تقال، نظرا لأن هناك العديد من أصحاب الوزن الزائد ممن يعانون من أمراض، وأنها ليست خيارا للبعض.
وتابع: "أي إنسان ملوش إنه يتدخل في شؤون الآخرين، وكلامها مستفز وقليل الأدب ومناف للأخلاق والآداب الاجتماعية ومنافي للإحساس الإنساني".
الأعلى للإعلام يوقف ريهام سعيد
وأصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، أغسطس الماضي، قرارا بمنع ظهور الإعلامية ريهام سعيد لمدة عام على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية كافة، بناء على توصية لجنة الشكاوي بالمجلس والتي تولت التحقيق مع ريهام سعيد، بعد شكوى تقدم بها المجلس القومي للمرأة بعد حلقة رأى فيها أن المذيعة أساءت للمرأة المصرية.
 وكانت لجنة الشكاوى استعرضت نتائج التحقيقات التي أجرتها في الشكوى المقدمة من المجلس القومي للمرأة، ضد ريهام سعيد مذيعة برنامج "صبايا".
وناقشت اللجنة أقوال المذيعة المشكو في حقها، كما تابعت أراء الجمهور على مواقع التواصل وتعليقات المنظمات النسائية وكتاب الرأي.
وطبقا لحيثيات قرار المجلس فقد خلصت اللجنة إلى الآتي: أن المذيعة المشكو في حقها ارتكبت جريمة إعلامية بالإساءة إلى سيدات مصر وخلطت بين رأيها الشخصي وبين واجبها الإعلامي، وخالفت المعايير المهنية باستخدام عبارات وألفاظ وأوصاف تمثل إهانة واضحة وصريحة وبشكل عام لسيدات مصر.
- المشكو في حقها تفتقر إلى الحس الإعلامي والإنساني، حيث ارتكبت المخالفات الآتية:
- خلطت بين مرضى السمنة، وبين أصحاب الأجسام الممتلئة.
- سببت الإحباط للمرضى والاستياء للمشاهدين باستخدامها عبارات وأوصاف تمثل إهانات بالغة للمرأة المصرية، تلميحاً وتصريحاً.
- تضاربت أقوالها خلال جلسة التحقيق فتارة تعتذر وتارة أخرى تؤكد أنها لم تخطىء، ما يعني عدم قدرتها على التمييز والتفرقة بين القواعد الإعلامية الواضحة وبين الآراء الشخصية الرخيصة، وبين النصيحة والإهانة.
وترى اللجنة أن برنامج "صبايا" كما بينت التحقيقات وأقوال المشكو في حقها يقدم خدمة للمجتمع، ولا يوجد أي مبرر لوقفه، وتثمن اللجنة في هذا الصدد القرار الذي أصدرته إدارة قنوات الحياة بوقف البرنامج فور استياء المشاهدين من الحلقة، ما يعكس احتراماً واضحاً للمشاهدين وتقديراً لحقوقهم.
وترى اللجنة ومن خلال التحقيقات ومشاهدة الحلقة المذكورة، أن المذيعة لم تبدِ الحرص الكافي عند الحديث عن المرأة المصرية، ولم تبدِ الاحترام الواجب لنساء مصر العظيمات فأخرجت الكلمات القبيحة لتصيب ملايين المصريات بالإحباط والقلق وهو ما يتعارض تماماً مع دور الإعلامي في تقديم الأمل للمرضى والاحترام الكافي للمشاهدين، باختيار الألفاظ والعبارات الواضحة والصريحة والتي تعكس الدور الحقيقي للإعلام في خدمة المجتمع وليس إهانة أغلى ما فيه