رسميا البابا تواضروس يوافق على أستقالة أسقف

.أعلنت صباح اليوم ايبارشيتى سيدنى وملبورن الأستراليتين نبأ قبول قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الاستقالة التى تقدم بها الانبا سوريال أسقف ملبورن وتوابعها فى الخامس من نوفمبر العام الماضى , وذلك نقلاً عن مجلة الكرازة التابعة للكنيسة القبطية بالقاهرة فى عددها الأخير تحت عنوان “الخدمة بأستراليا” والتى تم ترجمتها للغة الانجليزية ونشرها على صفحة إيبارشية ملبورن يموقع التواصل الإجتماعى فيسبوك .





ويرجع تاريخ قبول الاستقالة الى ١٤ يناير الماضى على أثر اجتماع لجنة الايبارشيات دعا اليه قداسة البابا بحضور١٧ مطراناً وأسقفاً والذى انتهى بتوصية وليس قرار جاء بها: “بعد الاطلاع الكامل على التقارير العديدة المرسلة من إيبارشية ملبورن وزيارة نيافة الانبا رافائيل وبعض الآباء الكهنة وعلى كل الاتصالات المستمرة منذ بداية الأزمة مع قداسة البابا ولجنة إدراة الايبارشية , وجدنا انه إحترامنا للقوانين الأسترالية يتم تجميد علاقة نيافة الانبا سوريال بإيبارشيتة ملبورن وكل توابعها والقبول المبدئي لطلب إعفائه من الخدمة فى ملبورن بناء على رغبته الشخصية والتى اعلنها يوم ٥ نوفمبر ٢٠١٨ , ودعوته الى أحد اديرتنا القبطية فى مصر او خارجها للبقاء فيها دون أدنى مسئولية رعوية وطلبًا الخلاص لنفسه، وقد وقع الجميع على هذه التوصية”


وقد اجتمع قداسة البابا يوم ٣١ يناير مع سبعة اباء كهنه من ملبورن والمفوضون من قبل مجمع كهنة الإيبارشية للإطلاع على مستقبل الإيبارشية , وفى اليوم التالى اول فبراير اجتمع قداسة البابا مع نيافة الانبا سرابيون مطران لوس أنجيلوس بحضور الانبا دانيال اسقف المعادى والسكرتير العام للمجمع المقدس، قدم خلاله الانبا سرابيون خطاباً موقعاً من الانبا سوريال يطلب الإعفاء النهائي من إيبارشية ملبورن وبعدم عودتة راعيًا لها باى صورة , وقد قبل البابا هذا الطلب ووافق عليه , كما قدم الانبا سرابيون طلباً بان ينقل الانبا سوريال الى الخدمة بإيبارشية لوس انجيلوس بامريكا وقد وافق قداسة البابا على النقل. وبذلك يغلق الستار على مشكلة إيبارشية ملبورن بسلام، ويصير قداسة البابا تواضروس الثانى هو المسئول عن إيبارشية ملبورن مع لجنة إدارة خاصة وذلك لحين تدبير رعايتها فى الوقت المناسب .

رسميا البابا تواضروس يوافق على أستقالة أسقف