محامي اشعياء المقاري يخرج عن صمته ويكشف حقيقيه اعتراف موكله بإقامة علاقات مع نساء

نفى المحامي إيهاب سدرة محامي المتهم الأول وائل سعد في قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقار وادي النطرون والمعروف باسم الراهب المشلوح أشعياء المقاري، ما تردد عن موكله من تصريحات أثناء جلسة الأمس، قائلا: "موكلي لم يقل أثناء جلسة محاكمة أمس أنا بتاع نسوان، بل قال (قول انى بتاع نسوان لكن انا مقتلتش)". 






وتابع "سدرة"، في تصريحات خاصة لـ"الفجر": "الكثير من التصريحات قد تنسب لموكلي وهو منها براء، وقد صرح موكلي أثتاء المحاكمة بأنه كان يتم التحقيق معه وهو بالملابس الداخلية وتعرض لضغوط من أجل الاعتراف بقتل الأنبا أبيفانيوس وفي هذا السياق قال (قول إنى بتاع نسوان لكن مقتلتش)". 


ومن الجدير بالذكر أن جلسة أمس والتي عقدتها محكمة جنايات دمنهور المنعقدة بمحكمة إيتاي البارود برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبد الوارث فارس ومحمد المر وسكرتارية حسني محمد عبد الحليم قد شهدت تفاصيل كثيرة في القضية الشهيرة إعلاميا بمقتل رئيس الدير.

وقررت المحكمة تأجيل محاكمة الراهب أشعياء المقاري والراهب فلتاؤوس المقاري المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقار وادي النطرون إلى جلسة الخميس المقبل 31 يناير.

وشهدت المحاكمة استعراض تقرير الصحة النفسية للراهب فلتاؤس المتهم الثاني بقضية الأنبا أبيفانيوس والذي حاول الانتحار حيث أكد تقرير الصحه النفسية أن محاولة انتحار المتهم الثاني إثر توجيه اتهام له بقتل الأنبا أبيفانيوس مع إحساسه بضغوط إثر ذلك، وشهدت الجلسة أيضا استعراض دفتر زوار الدير والذي أثبت قيام شقيقة المتهم الثاني فلتاؤس المقاري بالتواجد هي وزوجها وأبناؤهم بالدير من يوم 28 أغسطس وحتى صباح يوم الواقعة وتركوا الدير بعد سماع خبر وفاة الأنبا أبيفانيوس.