مبروك عطية عن الكريسماس اللي بيحرموه دول مجانين.. هات جاتوه وولع شمع واحتفل

أفتي الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بسوهاج السابق، بجواز الاحتفال برأس السنة الميلادية والمعروف باسم "الكريسماس"، "بكافة السبل والوسائل التي تدخل السرور والبهجة على المسلم"، مهاجمًا من يحرمون الاحتفال به بـ"المجانين"، "كل مناسبة تخرج السرور الاحتفال بها حلال".






وقال عطية في تصريح خاص لـ"أمان"، إن "احتفال المسلم كل يوم لا يقول الدين له لا. بشرط ألا يكون مسرفا، وأي مناسبة يراه المسلم مبعثًا لسروره، خاصة إذا كانت ميلاد النبي كميلاد سيدنا عيسى عليه السلام لا شىء في هذا".

وعن طريقة الاحتفال، حدد عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بسوهاج السابق، الطرق والوسائل المتبعة والصحيحة للاحتفال، بقوله: إن "المهم هو كيفية الاحتفال أن يتدرب الإنسان ما فات وأن يأمل فيما هو آت وألا يرتكب منكرًا لكن يجيب تورتة وجاتوة ويولع شمعة ويعمل بدل الشجرة عشرة ويطفي النور ويفتحه، ويعمل أي حاجة ليس فيها معصية، حيث يقول الدين (وما جعل عليكم في الدين من حرج