السفير السعودي يطالب بعدم قرع اجراس الكنائس في الصباح لأنها توقظه من النوم مبكرا وعندما رفضت الحكومه اللبنانيه طلبه كان رده صاعقا ومفاجئ

راجع السفير السعودي الوزير المفوض البخاري بشأن وقف دق اجراس الكنيسة القريبة من السفارة لانه عند السادسة صباحاً تدق اجراسها اذ تدعوا المسيحيين والمؤمنين لحضور القداس المسيحي في الكنيسة.






وابدى السفير السعودي انزعاجه من الموضوع وطالب بأن تتقيد الكنيسة بالتوقيت الرسمي للدولة وان لا تدق أجراسها قبل الثامنة صباحاً بدلاً عن السادسة لأن ذلك يوقظه من نومه في السفارة كل يوم ويقض عليه النوم عند السادسة بدلاً من أن يستمر حتى السابعة والنصف.
وقد ورد الى البخاري جواباً بانه لا يمكن منع الكنيسة من دق اجراسها والطلب اليها بالتقيد بالتوقيت الرسمي للدولة وان هذا الامر حاصل منذ 2000 سنة عند مجيء السيد المسيح وان الكنائس في لبنان تدق اجراسها عند الصباح.
وقد رد البخاري بأن منطقة السفارة السعودية في بيروت منطقة اسلامية وليست مسيحية وان عدد الذين يأتون الى الكنيسة قليل وبالتالي يجب وقف قرع أجراس الكنائس القريبة من السفارة صباحا لأن منطقة السفارة اسلامية وعدد المؤمنين المسيحيين قليلا ولا يجب دق اجراس الكنائس عند السادسة صباحاً.

السفير السعودي يطالب بعدم قرع اجراس الكنائس في الصباح لأنها توقظه من النوم مبكرا وعندما رفضت الحكومه اللبنانيه طلبه كان رده صاعقا ومفاجئ