متهم بارتكاب جريمة قتل بشعه يصرخ في المحكمه أنا المسيح..أنا اللي هاعدل الكون

اقتادت أجهزة الأمن بالجيزة، صباح اليوم، الشاب المنسوب إليه تهمة القتل العمد، وحيازة سلاح أبيض لجاره فى الحي السابع بمدينة 6 أكتوبر، إلى محكمة أكتوبر، للمثول أمام قاضي المعارضات لنظر تجديد حبسه.





المتهم مزق جسد الضحية وهو يردد عبارات "أنا ربكم الأعلى أنا المسيخ الدجال أنا اللي هعدل الكون ده قتلت الراجل ده عشان كان ماشيه بطال كان بيجب نسوان في شقته سمعته كانت سيئة".
المتهم شاب فى العقد الثاني من عمره سبق اتهامه في 15 قضية سرقة ومخدرات فى المنطقة، وصل وسط حراسة أمنية مشددة، أشرف عليها العميد عاصم أبوالخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والمقدم إسلام المهداوي رئيس مباحث أكتوبر أول، ومثل أمام قاضي المعارضات، لم تختلف رواية المتهم حول دوافع جريمة، بل ردد نفس العبارات أمام قاضي المعارضات:"أنا ربكم الأعلى أنا المسيخ الدجال أنا اللي هعدل الكون ده".

وأضاف المتهم بأنه تخلص من المجني عليه بسبب سوء سلوك الضحية، وانه كان يدير شقته للدعارة. سجلت المحكمة اعترافات المتهم، وأصدرت قرارا بحبسه لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات.
ما حدث فى العقار رقم 31 بالمجاورة الثالثة بالحي السابع بمدينة 6 أكتوبر، لايزال سكان ورواد المنطقة يتذكرون مشهد قتل المجني عليه أصواته استغاثته وهو يردد يتواسل للمتهم بعبارات: "حرام عليك، سيبني كفاية، حرام عليك أنا هموت، أنا عملت ليك إيه، جسمي كله بينزف دم مفيش حته فيه بقيت سليمة".
وجاء تحريات الشرطة أن أحد شهود العيان ويدعي سيد 29 عاما، جزار، أحد سكان المنطقة وجار المجني عليه، لخص دقائق الرعب والخوف التي عاشها السكان قائلا: "كنا قبل المغرب بحوالي ربع ساعة، وسمعنا أصوات استغاثة المجني عليه وهو يردد عبارات حرام عليك، سيبني كفاية، حرام عليك أنا هموت، أنا عملت ليك إيه، جسمي اتقطع من الضرب، تحركنا إلى مصدر الاستغاثة وحاولنا إنقاذه، لكن المتهم حاول الاعتداء علينا وضربنا بالسكين الذي مزق بها جسده".

وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، التي جرت تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب نائب مدير الادارة العامة، أنه بمجرد تلقي بلاغ من الأهالي انتقلت قوة أمنية من مباحث قسم شرطة أكتوبر أول، تحت قيادة المقدم إسلام المهداوي، رئيس المباحث، وحاصرت المتهم الذى كان يحمل سكينا ويردد نفس العبارات، وحاول الشروع فى قوة القوة الأمنية الا ان الضباط تمكنوا من السيطرة عليه، وضبطه تم اقتياد المتهم إلى قسم الشرطة، وبالفحص والتحري تبين أن المتهم مسجل شقي خطر وسبق اتهامه في قرابة 15 واقعة سرقة وشروع في قتل، وأنه مقيم في المنطقة منذ 15 سنة، ويعاني من مرض نفسي.
وأوضحت تحريات المباحث التي جرت بمعرفة العميد عاصم أبو الخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والعقيد عمرو حجازي مفتش مباحث وسط الجيزة، والمقدم إسلام المهداوي رئيس المباحث، أن المتهم أثناء مناقشته حول ملابسات الواقعة، ردد عبارات «أنا ربكم الأعلى، أنا المسيخ الدجال، أنا اللي هعدل الكون»، وأنه قتل المجني عليه بعدما تردد عليه أكثر من مرة، وتبين أنَّه يقيم بمفرده في الشقة ويديرها لممارسة الدعارة وتعاطي المواد المخدرة مقابل حصوله على مبالغ مالية، فقرر قتله والتخلص منه.وعقب الانتهاء من مناقشة المتهم وسجلت القوات ما جاء على لسانه في محضر الشرطة، وناقشت عددًا من شهود العيان والجيران، حول ملابسات الواقعة.