رسالة من السماء قبل استشهاد شهداء مذبحة دير الانبا صموئيل ب 4 ساعات !!!

النهاردة كان تذكار نياحة البابا يوساب الثانى ومع ذلك على غير المعتاد لم يقرأ انجيل الراعى الصالح حسب ترتيب قراءات الكنيسة فى تذكارات نياحة البطاركة ، لكن قرينا انجيل يوحنا 16 واللى اطلق عليه قدس ابونا انسطاسى حليم انه انجيل استثنائى مفاجئ على غير المعتاد : اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ سَتَبْكُونَ وَتَنُوحُونَ وَالْعَالَمُ يَفْرَحُ. أَنْتُمْ سَتَحْزَنُونَ، وَلكِنَّ حُزْنَكُمْ يَتَحَوَّلُ إِلَى فَرَحٍ. . قَدْ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا لِيَكُونَ لَكُمْ فِيَّ سَلاَمٌ. فِي الْعَالَمِ سَيَكُونُ لَكُمْ ضِيقٌ، وَلكِنْ ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ الْعَالَمَ» لكن دى كانت تعزية للكنيسة القبطية عامة أما التعزية الاقوى فكانت لكنيسة العذراء المنيا خاصة






اللى قدمت شهدائها النهاردة ذبيحة حب فحدث الآتى : كلنا انتبهنا للحظات بدء الانجيل واذ نفاجئ أن الشماس القارئ يتلو مقدمة الانجيل الحزاينى" من تراتيل مزامير معلمنا داود النبى بركاته (فلتعزى) نفوسنا جميعاً " والمقدمة دى مش بتتقال غير فى صلوات الجنازات كلنا استغربنا وكشمامسة لومنا الشماس ، لكن استمر الشماس فى ترتيل المقدمة دون أن يصلح خطئه دى كانت التعزية القوية لكنيستنا خاصة وبعدها تذكرت هذه كل الرسائل فشكرت الشماس الذى ترك نفسه لكلمة الروح القدس اللى كانت سبب فى تعزيتى النهاردة متزعلوش ربنا بعت التعزية قبل السماح بالتجربة
نقلا عن الخادم ابانوب احد خدام مدارس الاحد بالمنيا