الجريئه فاطمه ناعوت تفتح النار علي جلسات الصلح العرفيه وتدافع عن أقباط الصعيد

بعد كل هذه الاعتداءات والجرائم التى تمت لاقباط قرية دمشاو هاشم وغيرها من القرى وحبس بعض الاقباط ايام على ذمة التحقيقات بتهم زائفه لضغطهم للصلح نشرت فاطمة ناعوت عبر حسابها الشخصي ع الفيس بوك ان جلسات الصلح العرفى وبيوت العيلة






بعد كل هذه الاعتداءات والجرائم الطائفيه التى تحدث فى صعيد مصر يصبحوا هما الدواء والمسكن الذى يخدع بالشفاء الزائف ولكن يبقى المرض مستمرا. ومنتشرا فى الجسم حتى يميته

الجريئه فاطمه ناعوت تفتح النار علي جلسات الصلح العرفيه وتدافع عن أقباط الصعيد