فيروس جديد يضرب إحدى الدول الأفريقية وعدد ضحاياه يصل إلى 44 فردا فى خلال أيام
صوره ارشيفيه




أعلنت وزارة الصحة بموريتانيا اليوم عن  16 شخصا يلقوا مصرعهم بسبب مرض منتشر بين المواطنين وهو مرض « حمى الوادي المتصدع » والذى عاد من جديد إلى موريتانيا خلال منتصف شهر سبتمبر الماضي . 





حيث يذكر أن مرض حمى الوادي المتصدع  تظهر فى موريتانيا بعد كل موسم خريف تكثر فيه الأمطار وهذا الأمر استمر على هذا الوضع منذ خريف عام 2012 والذى اودى بحياة أكثر من 17 شخصا من مواطنين موريتانيا فى ذلك الحين ، وتكرر هذا المشهد فى عام 2018 بالبلاد وتسبب فى عددا من القتلى وها الان ياخذ نصيبه من ضحايا عام 2020 . 

مواضيع من نفس القسم

ولهذا كان على السلطات أن تعلم الشعب الحاله الصحيه التى تمر بها البلاد ، فأوضح المدير العام للصحة العمومية بوزارة الصحة الموريتانية سيدي ولد الزحاف خلال تصريح صحفى له ، أن الجهات الصحيه فى البلاد سجلت حتى الآن 44 حالة إصابة إيجابية بحمى الوادي المتصدع ، فى  تسع محافظات مختلفه . 
وتستمر الان الفرق الطبيه في مستشفيات موريتانيا بمجابهة الوضع محاوله منها للسيطرة على انتشاره بين المواطنين حتى لا تتعرض لموقف  أشبه بما حدث أثناء تفشى فيروس كورونا المستجد .