إعلامية شهيره تفاجئ الجميع.. لا يوجد موجه ثانيه من كورونا وتطالب الحكومه بإلغاء الإجراءات الاحترازية ومنع الكمامه
صوره ارشيفيه




كتبت مريم خلف لموقع أقباط مصر حذرت الإعلامية الكويتية عائشة الرشيد من انسياق الدول العربية وراء الإغلاقات التي تطبيقها بعض الدول مجدداً خوفاً من الموجة الثانية الوهمية لفيروس كورونا المستجد ، والتي خدعت بها منظمة الصحة العالمية بتصريحاتها المتناقضة والمتضارية . 





واعلنت الإعلامية عائشة الرشيد " عن ان هناك مظاهرات خرجت من بعض الدول الأوربية لتعلن احتجاجها علي البيانات المغلوطة لمنظمة الصحة العالمية ، وعن إلزلمها بارتداء الكمامات التي تكشف المخطط الذي يسير بسرعة الصاروخ من أجل ضرب البلدان العربية . 

مواضيع من نفس القسم

وأشارت إلي التصريحات المفاجئة للدكتور ديفيد باناروا التابع لمنظمة الصحة العالمية ،والذي طالب في تصريحاته قادة الدول العالم بعدم الإغلاق والكف عن الحجر الكلي والجزئي وتعطيل الاقتصاد من أجل السيطرة علي فيروس كورونا المستجد . 
وأكد أيضا علي أن الإغلاق يزيد من حدة الفقر في العالم وليس وسيلة لمكافحة الفيروس، وأن الحالة الوحيدة التي يعتبر فيها الإغلاق مبرر في حالة أن يكون بهدف  توفير الوقت للدول لإعادة تنظيم مواردها وإعادة تجميعها وتوزيعها وحماية العاملين بالقطاع الصحي . 
وأشارت الرشيد أيضا إلي تعقيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب علي تصريحات باناروا قائلا " أخيرا اعترفت الدول بأنني علي حق وأن عمليات الإغلاق تقتل البلدان ولا يمكن أن يكون العلاج أسواء من المشكلة الاقتصادية ، مضيفاً افتحوا ولايتكم أيها الحكام الديمقراطيون .
لذلك طالبت الإعلامية عائشة الرشيد من وزراء الصحة العرب برفع الإجراءات الإحترازية ووقف استخدام الكمامات التي تصل للبشر من مناطق محظورة التصنيع وتثبت خطورة ارتدائها وفق أطباء صحة عالمية ، مشيرا إلي أن عدد الوفيات المعلنة يومياً من قبل منظمة الصحة العالمية غير صحيحة .