بالصور الفنان حمادة صميدة للمتنمرين ولادي ماتوا سيبوني أفرح بابني اللي فاضل
صوره ارشيفيه




كتبت ميرنا عادل لموقع اقباط مصر . فى الفتره الاخيره عاش الممثل حمادة صميده تجارب شديده وقاسية وتعد من أصعب ما قد يشاهده اى أب 





 فقد الفنان حمادة صميده اثنين من أبناءه فى فترات متقاربة  وهم حمزه وياسين ، حيث فارقا الطفلين الحياه ولم تتجاوز أعمارهم الخمس سنوات

مواضيع من نفس القسم

ولم يلتئم جرحه بعد إلا أن تعرض إلى موجه عارمه من التنمر على مظهره الخارجي  من جانب بعض الجمهور والذى جعل الفنانه يخرج عن صمته و يوجه رسالة ناريه لكل من قام بالتنمر عليه 
فنشر بوست على صفحته الخاصه على فيس بوك قائلا " أنا مريت بظروف صعبة كثيرا بس من أكثر اللحظات التى لم أتمالك فيها دموعى هى لحظة موت أولادى حمزة وياسين ماتت أول فرحة ليا وهما عندهم خمس سنوات 
وحينها كنت أعتقد أن العالم انتهى بالنسبة لى ،ولكن رحمة ربنا كبيرة فقد رزقنى بإبنى فارس وممكن أضحى بعمرى كله لأجله كفاية تنمر وكفاية سخرية أبوس إيديكم ارحمونى " 
مناشدا بتلك الرسالة كل من يتنمر ويستهزئ من شكلة بالتوقف . الله لم يخلق شيئا سيئا وإذا كنت تعيب وتسئ لمنظر أحدا فهذا يدل على استهزائك بخلقة ربنا . لا والف لا للتنمر

بالصور الفنان حمادة صميدة للمتنمرين ولادي ماتوا سيبوني أفرح بابني اللي فاضل