تقتل القتيل وتمشى في جنازتة .. أسر أقباط العريش فى بورسعيد تتبرأ من الجزيرة القطرية وتؤكد كاذبة وتدعم الإرهاب
صوره ارشيفيه




أصدر عدد من أسر الأقباط الذين نزحوا من العريش إلى محافظة بورسعيد، بيانا شديد اللهجة، للرد على قناة الجزيرة القطرية المعادية للدولة المصرية، والتى استخدمت المونتاج والقص واللزق لفبركة تقرير متلفز عنهم.





مواضيع من نفس القسم

وأكدوا أن كل ما جاء فى الجزيرة، بشأنهم كاذب ولا صحة له.
واتهم بيان أقباط العريش النازحين ببورسعيد، قناة الجزيرة باستغلال مشكلة مع محافظة بورسعيد للترويج لإرهابيهم ومحاولة الوقيعة بينهم وبين الدولة.

وقال البيان، إن قناة الجزيرة من أكثر القنوات التى تثير فتاوى الكراهية ضد الأقباط، وأعوانهم الإرهابية، هما سببا ترك منازلهم بالعريش بعد استهداف واستشهاد عدد من الأقباط على يد جماعات الإرهابية، فضلا عن استهداف العديد من أبناء الوطن من الجيش والشرطة.

نص البيان:

ورفض أقباط العريش، فى بيانهم، أن يتم استغلالهم كورقة لإثارة الأوضاع، مؤكدين حرصهم على الوطن وأنهم لم يرسلوا أى شكاوى أو فيديوهات لهذه القناة التى تعادى الوطن والتى حصلت على مقاطع فيديو من صفحات شخصية.

وأكدو أن قناة الجزيرة سبب إرقاقة دماء أبناء الوطن، وهى اليوم تتزعم الدفاع عن الأقباط، وهى من قتلت العشرات منهم "تقتل القتيل وتمشى فى جنازته".
وقال بيان الأقباط "تداولت إحدى القنوات المعادية للدولة المصرية "قناة الجزيرة" مقطع فيديو تم أخذ أجزاء منه وعمل بعض مقاطع بطريقة المونتاج تبين وتظهر عدم اهتمام الدولة المصرية بقضية الأسر الذين انتقلوا إلى محافظة بورسعيد".

وأضاف: نؤكد ونقدر المجهودات التى بذلتها الدولة المصرية عامة ومحافظة بورسعيد على وجه الخصوص، وهذا المقطع كان على وسائل التواصل الاجتماعى الخاصة بنا كاستغاثة ومناشدة لسيادة رئيس الجمهورية والسادة المسؤلين بالدولة.

وذكر بيان أسر أقباط العريش، أنهم يؤكدون على ما يلى:

1- أن ما تم ليس لنا به أى تعامل لا من قريب ولا من بعيد مع هذه القنوات المعادية للدولة وأننا لم نرسل لهم أى إستغاثات على الإطلاق فكيف نتواصل معهم وهم السبب الرئيسى لنزوحنا وقتل العديد من أسرنا .

2- نحن مصريون ونحافظ على الهوية المصرية وتماسك الدولة المصرية ونشيد بالجهد المبذول للنهوض بالدولة ومحاربة الإرهاب الداخلى والخارجى فهى وطننا وهى ملجئنا ومسوانا. ومطالبنا كانت مطلب فى شكل استغاثة ومناداة لسيادة الرئيس، لأنه أب لكل الصريين ولكن هذه القنوات استخدمتها فى تشويه صورة مصر أمام العالم وهذا لا نقبلة على الإطلاق.

3- نؤكد مرة أخرى أن أسر العريش الذين انتقلوا إلى محافظة بورسعيد تثمن وتقدر المجهودات الكبيرة التى بذلت لاحتواء الأزمة منذ بدايتها.

وختاما، طالبت أسر العريش التى انتقلت لمحافظة بورسعيد، الحفظ والأمن والأمان لمصرنا الحبيبة ووضع مصلحة مصر واستقرارها فوق كل اعتبار فى ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى، داعين أن يحفظ الله مصر وشعبها من كل مكروه.
نقلا عن مبتدأ