كانت تجلس بجوار العدراء .. تعرف على قصة امنا جبرة الراهبة بدير العذراء
صوره ارشيفيه




أمنا مريم جبرة الراهبة بدير السيدة العذراء بحارة زويلة بعد عشره وداله عظيمه مع العدراء ام النور التى كانت تجلس بجوارها وتحكى معاها ب ال ٣ ساعات تعزيها وتشددها وتشجعها على مزيد من الجهاد والصبر والسعى ف طريق الملكوت والتى جاءها الملاك يومآ واخذها للسماء واراها مكانها والفرح الدائم الذى ينتظرها.





مواضيع من نفس القسم

جاهدت الجهاد الحسن واكملت السعى وحفظت الايمان واخيرآ نالت اكليل البر طوباها ثم طوباها جاهدت وفازت بالمواعيد ودخلت الفرح الدائم الذى لم تراه عين ولم تسمع به اذن ولم يخطر على قلب بشر ما أعده الله لامنا الراهبه مريم .

تنحيت عن عمر يناهز ال 96 عاما كلها جهاد وقداسه وليها فيديوهات بتحكي قصة حياتها بعنوان سمائية علي الارض
بركة شفاعتها تكون مع جميعنا امين



كانت تجلس بجوار العدراء .. تعرف على قصة امنا جبرة الراهبة بدير العذراء