الصحة العالمية تحذر من بكتيريا قاتله أخطر من كورونا بكثير تهدد بقتل أكثر من 350 مليون شخص
صوره ارشيفيه




كتبت ميرنا عادل لموقع اقباط مصر. اذا كنت تعتقد أن COVID-19 كان سيئا ،فأنت حتما لا تعرف بكتيريا مقاومة المضادات الحيوية فهي أسوأ بكثير ، هذه كانت إحدى جمل مدير ابحاث الأمن الحيوي بأستراليا الدكتور بول دى بارو ، وجاءت فى سياق حديثة عن نوع من البكتيريا والتى تسبب الوفاه لأقل الأسباب ، سأخبركم ما هى هذه البكتيريا وكيف يمكن أن تكون أسوأ من فيروس كورونا والى حد كبير أيضا .





مواضيع من نفس القسم

 أعلنت منظمة الصحة العالمية عن بكتيريا " مقاومة المضادات الحيوية " وهى نوع من البكتيريا تطور المناعة ضد المضادات الحيوية، بمعنى أنها تقاوم اى نوع مضاد حيوى مما يجعله بلا فائدة، أو بشكل أدق هذا النوع من البكتيريا لن يؤثر فيه اى مضاد حيوي على الإطلاق، وهذا النوع من البكتيريا يهدد بقتل أكثر من 350 مليون شخص فى اقل من 30 سنة .

 كما أنه سيعيدنا إلى العصور المظلمة " وهى العصور التى تجعل الخدوش الصغيرة فى الارجل وعمليات الولادة من الأمراض المزمنة التى تقتل الأشخاص "، هل تستطيع تخيل مدى البؤس ومراحل القهر التى ستمر بها البشرية ؟!!! 

 ولذلك لا تفرط فى تناول المضادات الحيوية فالمضادات الحيوية الان تشكل اكبر تهديدا على صحة الإنسان، فمنذ الان وصلت اعداد ضحايا المضادات الحيوية الى 900 الف حالة وفاة ، وأكد العلماء أن تلك الأعداد لا تذكر مقابل الاعداد التى سنراها فى المستقبل القريب، فيمكن أن نصل إلى 10 ملايين حالة وفاة فى العام الواحد ،

وجاءت كلمات الدكتور بول دى بارو كالتالى " إذا كنت تعتقد أن COVID-19 كان سيئا فأنت لا تعرف أن مقاومة المضادات الحيوية أسوأ بكثير ، لا اعتقد اننى أبالغ فى القول إنه اكبر تهديد لصحة الإنسان و كورونا ليس قريبا من التأثير المحتمل لمضادات الميكروبات ، سنعود إلى عصور الظلام وأشياء بسيطة مثل الخدوش والولادة وعلاج السرطان والعمليات الجراحية الكبرى ومرض السكري يمكن أن تقتلك " .

كما حذر الأطباء من الاستخدام المفرط للكحول لأن هذا يزيد من قدرة البكتيريا على التكيف وهذا يجعلها على قيد الحياة والانسجام مع المواد العلمية " مثل الكحول " . من الواضح أن عام 2020 هو أول مستوى فى لعبة الحياة والله وحده يعلم متى سنواجه المستوى الاخير .